عقب لقاءها عدد من أساتذة الجامعات ؛ التميمي تجدد دعوتها بتخصيص قطعة أرض سكنية لكل عائلة لا تملك سكن ‏

جددت عضو اللجنة المالية النيابية الدكتورة ماجدة التميمي اليوم الاثنين مطالبتها رئيس مجلس ‏الوزراء ‏بتخصيص قطعة أرض سكنية لكل عائلة عراقية لا تملك سكن مع منحهم قرض عقاري بفائدة ‏منخفضة.‏

وقالت التميمي عقب لقاءها عدداً من اساتذة الجامعات الذين اشتكوا من عدم توزيع قطع اراضي لهم : ان من ‏واجب الحكومة العراقية النهوض بواقع شرائح المجتمع كافة وتوفير مستلزمات ‏العيش الكريم لها من سكن ‏وتأمين صحي وخدمات وغيرها ومنهم شريحة الاستاذة الجامعيين التي من ‏خلالها ترتقي الامم وتنهض ‏الشعوب.‏

وأضافت التميمي : ان الاستاذ الجامعي في الدول المتقدمة له امتيازات مادية ومعنوية كبيرة لقاء ما يقدمه ‏من خدمة جليلة على مدار سنين طوال يقضيها بين التدريس والتأليف وكتابة الأبحاث والإشراف على طلبة ‏الدراسات العليا .‏

التميمي نوهت الى ضرورة : ان يتخذ رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي قراراً بتخصيص ‏قطعة ‏أرض لكل عائلة عراقية ولكل موظف سواءاً كان مستمراً بالخدمة أو محال على التقاعد ‏ومنحه قرضاً ‏مالياً‏ لاسيما بعد ان عجزت الحكومة عن انشاء مجمعات سكنية لتوزيعها على الموطنين لقاء اقساط مناسبة ‏خلال السنوات الماضية التي ارتفعت فيها الايرادات النفطية بشكل كبير.‏

وكانت عضو اللجنة المالية النيابية قد طالبت في وقت سابق رئيس الوزراء حيدر العبادي بمنح قطعة ‏أرض ‏بمساحة (200) متر لكل أسرة لا تملك سكناً.‏